في محاولة من مؤسسة الاسكان التعاونية فيتاس لمواجهة التحديات ومختلف أشكال الانقسامات التي يواجهها شعب العراق، قررنا التوجه إلى الموصل وكان هدفنا أن نتحد مع أخواتنا وإخواننا من النازحين وأن نوفر احتياجاتهم الأساسية من الغذاء والمأوى وأن نشاركهم أحزانهم.

بعد تنسيق متبادل بين مؤسسة الاسكان التعاونية فيتاس ودائرة  المنظمات غير الحكومية، تم الحصول على الموافقات الرسمية على عبور نقاط التفتيش، وبدأت رحلة شديدة الخطورة إلى الموصل صباح يوم الخميس 27 نيسان 2017.

وبعد عناء 12 ساعة من الخطر تمكن فريقنا من الوصول  إلى مخيم جدعة الواقع جنوب الموصل، الذي يشغله حوالي 32000 لاجئ أو ما يقارب 7970 أسرة. وهو احد أكبر المخيمات في العراق والذي يتسع لحوالي  6000 خيمة لللاجئين.

عند وصول فريق مؤسسة الاسكان التعاونية بدأت عملية التوزيع واستمرت لمدة 4 ساعات متواصلة الى ان تأكد من أن كل عائلة استلمت سلة غذائية تحتوي على العديد من المواد الغذائية الأساسية.

إن الوصول إلى عدد كبير من الأبرياء الذين يحتاجون إلى الوسائل الأساسية للبقاء على قيد الحياة كان عملاً مؤثراً حقاً، ولكنه كان أيضا التزام وطني من قبل فيتاس العراق لإظهار التماسك مع الناس من مختلف مناطق العراق، ومن مختلف الخلفيات والمذاهب ، وهذا هو احد اهم  واجباتنا!